دقيق الزميطة اوازنبو

شارك

بسم الله الرحمان الرحيم   
في هذا الوقت يبدأ القمح والشعير في النضج ولهذا سيصبح بعد ايام ،  قابل لان نصنع منه وجبة الزميطة ، وتسمى بندق او مندق او ازنبو وهي القاعدة الاساسية للسفوف ويمكن استعمالها كمكون من سلو وهذه الوصفات نحتاجها في النفاس وكذلك في شهر رمضان  ويمكن استعمالها في أي وقت لأنها مغذية وصحية وكذلك شهية جدا . ويمكن ان يحتفظ بها لمدة طويلة ، سواء كانت مطحونة او حبوب . وهي تستعمل من الشعير الذي لم يحن وقت حصاده إلا ان الذين يعانون من حرقة المعدة او الام المرارة سيجدون صعوبة في تناولها ولهذا يمكن صنعها من القمح ايضا .وإذا تعذر ايجاد هذا النوع من الشعير او القمح يمكن تعويضه بالمنبث أي الرشيم  .
                                                

دقيق الزميطة  اوازنبو

مكونات الوصفة
المكونات الأولى:
                                                                                                                   
·        الكمية المتوفرة   : يمكن استعمال كميات مهمة ، لأنه يحتفظ به ، ويقدم كهدية . ويعمل كشهيوة  للحامل في فترة الوحم .ولا يمكن ان تتاح الفرصة لإعداده إلا مرة واحدة في السنة .
تحصد وتنزع اشواكها وتغسل جيدا
التوابل:
·        ملح
المكونات الثانية:
ان لم يتوفر هذا النوع من الحبوب يمكن ان نعوضه برشيم القمح والشعير  ( نحصل عليه بعد غسل الحبوب جيدا وتركها في مكان فيه هواء مع الاحتفاظ برطوبتها برشها كل فترة بالماء وبعد 5 ايام  نستعملها باتباع نفس الخطوات).
·     6  كيلو بمكن ان يكون قمحا بمفرده او مختلطا قمحا وشعيرا.
·     2 كيلو قمح لتنظيف المطحنة.

 
الخصائص:
·     القمح المنبث : للقمح المبرعم منافع كثيرة منها: استعادة الحيوية والنشاط المفقودين بعد شهرين من الاستعمال واستعادة صفاء الصوت لدى كبار السن بعد شهر من تناول البراعم والتخلص من جفاف الغضاريف وآلامها في مفاصل الركبتين والقدمين وفقرات الظهر بعد شهرين إلى ثلاثة من تناوله وتحسن كبير في حاستي السمع والبصر حيث يتم الاستغناء عن النظارة لدى البعض حسب ما ذكر في أحد المراجع الطبية ألأجنبية وكذلك معالجة البثور الجلدية، أيضاً تحسين وضع هشاشة العظام بصورة كبيرة جداً لوجود فيتامينات ترمم العظام.
·     الشعير :   يسهم العلاج بالتلبينة في الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية؛ إذ تحمي الشرايين من التصلب -خاصة شرايين القلب التاجية- فتقي من التعرض لآلام الذبحة الصدرية وأعراض نقص التروية ، واحتشاء عضلة القلب 
طريقة الإعداد:
·         
·     توضع في اناء فوق النار مع ماء مغلى . وعندما تنضج تصفى  ، وتنشر في الشمس او توضع في فرن ساخن الى ان  تنشف
·     ثم نحاول ان نزيل بعضا من الردة (النخالة) عن طريق دقها في المدق ان كان متوفرا .
·     بعد ذلك تحمر فوق نار حامية في اناء قابل لتحمل الحرارة ، او نضع مقلاة داخل مقلاة اخرى، مع التحريك جيدا حتى لا يحترق ، ويترك الى ان يبرد ، ثم يطحن.
·     اذا قررنا طحنها في المطحنة ألعمومية ،  نصحب معنا قمحا عاديا محمرا و نطلب من صاحب المطحنة ان يطحنه هو الاول حتى ينظف المطحنة بواسطته (يمكن ان نطلب من صاحب المطحنة ان يطحنه على شكل سميد،  نستعمله في الحساء وإلا فستصبح الزميطة وكأنها نية كالدقيق العادي .
·     نغربلها في النهاية ونعزل الدقيق عن السميد ( البلبولة) .  
طريقة التقديم :  
·        سأقدم لاحقا طرق تقديم الزميطة (الدقيق والسميد)
·        ولكن ابسط طريقة لاستعمالها هي غمرها بزيت الزيتون وتؤكل مع الخبز كبسيس هذا بالنسبة للدقيق.
·        اما بالنسبة للسميد فتوضع في مخيض اللبن لمدة ساعتين ثم نضيف لها كمية اضافية من المخيض ونأكلها كسيكوك.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *