( 1 في الطريق الى رمضان (لاستعدادات لشهر رمضان

شارك

بسم الله الرحمان الرحيم                   

  في الطريق الى رمضان 1

فلابد لنا من ان ننظم وقتنا من الان حتى نستطيع القيام بواجباتنا الدينية في شهر رمضان على احسن وجه ، نسال الله ان يعيننا على ذلك . وسوف لن اخوض في الجانب الديني ، لان هناك ولله الحمد اناس ادرى مني بهذا الموضوع ، بل سنعد العدة لتساعدنا على تطبيق نصائح هؤلاء الافاضل من اجل نيل الثواب والأجر.
  اول شيء سنستفتح به  هو :
المجمد : نحاول ان نستعمل كل ما يوجد فيه . هي فرصة لتجديد محتوياته ، وللتخلص من الاكل الذي
 نسيناه فيه  منذ مدة ، ويمكن ان نتصدق من محتوياته وتكون هذه لبنة من لبنات اعمالنا لشهر رمضان  وقد تصبح عادة

سنوية ، وكذلك هي فرصة لتنظيفه من اجل ان نعده لاستقبال ما سيخفف عنا عناء الوقوف في المطبخ لليوم بكامله وهو ما سيتعبنا ويرهقنا ويغير وجهة الهدف من صيام شهر رمضان.

لا ننسى اننا نعيش فترة الامتحانات ولهذا  فلن نقلب المنزل رأسا على عقب  من اجل تنظيفه  بل سنجعل ترتيب المنزل يمر بطريقة سلسلة  حتى لا يرتبك السير العادي ، وتزيد الضغوط على كل من في المنزل.

بعد تفريغ المجمد وتنظيفه يأتي دور

  المطبخ :  نخبئ الاواني والآلات التي سوف لن نحتاجها ونخرج من الادراج ما سنحتاجه في مختلف الوجبات فنحن نعرف اننا سنحتاج لأعداد اضافية من الاواني  وبما ان شهر رمضان هو عيد مستمر فلن نبخل على انفسنا بكل الاواني المخبأة والمناديل المطوية بقاع الادراج .
في نفس الوقت نحرص على ان نجلب معنا من السوق كلما سنحت لنا الفرصة بذلك ماديا ،الحاجيات التي
 تعرف حاليا اثمن منخفضة .
كالطماطم ، البصل ،  البقدونس ،  الكزبرة ،  الكرفس ( تعرف على فوائد و خصائص هذه المكونات انظر الرابط )
 فحاليا هذه المواد متواجدة بكثرة واثمنتها معقولة عكس الايام الاولى لشهر رمضان حيث سيرتفع ثمنها ارتفاعا صاروخيا ونكون فد سمحنا للمحتكرين ان يسرقوننا .
وهذا لا يعني ان نشتري كميات كبيرة  تغلبنا عوض ان نغلبها ويرهقنا تحضيرها ، فلازال الوقت امامنا

لان نفعل ذلك على مراحل .
ثم نحاول ان نوفر كلما خرجنا للتسوق مادة اضافية من المواد التي سنحتاجها لتحضير مختلف ( الشهيوات ) او كمية منها

من اجل شراء بعض الحبوب كالسمسم او العدس او الشمر ( تعرف على فوائد و خصائص هذه المكونات انظر الرابط )  لا بد ان نبحث عن  الجيدة منها والقليلة الشوائب من طبيعة الحال  ستكون مرتفعة الثمن ولكن الكلفة الاجمالية ستكون معقولة  أي ما سنوفره من مبلغ الشراء سنضيعه في الكمية المطروحة  ثم اننا سنوفر الجهد وتعب العينين والوقت ويمكن ان ننقص من الكمية المقتناة لأننا في الواقع نحضر كميات كبيرة في غالب الاحيان لن نحتاجها كلها ، اللهم اذا كنا سنتصدق منها فلا باس من ذلك .

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *